mardi 20 décembre 2011 | By: Al karawen

النهضة، الصيد و قميص عثمان



في التدوينة هذه ماشي نحكي على قضية تعيين الصيد في الحكومة الجديدة كمستشار لحمادي الجبالي، قضية أثارت الكثير من ردود الفعل الغاضبة من داخل الحركة الإسلامية ومن خارجها (سواء حلفائها أو خصومها).

أنا وإن كنت باش نعطي رايي في الموضوع فإنني أستثني من خطابي
  • كل من قبل بحكومة وحدة وطنية في 13 جانفي وجاي ينبر توة
  • كل من دافع على حكومة الغنوشي وبقايا بن علي وأعوانه وأعطاهم شهايد في النظافة وحسن السلوك
  • كل من انتفع من النظام السابق وكان من المقربين وقت قيادات النهضة تقبع في دهاليز وزارة الداخلية
  • كل من تباكى وقبل بكل شيء باش البلاد ما تدخلش في حيط
  • كل من ساند سلوك الشرطة في في القصبة 3 في عهد الصيد نفسه وقال اللي المتظاهرين يستاهلو...
بعد هذه الاستثناءات نبدى تقييمي للموضوع بملاحظتين

أولا كثير من شباب حركة النهضة إن لم يكن أكثرهم عارضو قرار التعيين، وبغض النظر عن صحة هذا القرار من عدمه فإنو مثال يوري اللي (كثير من) الأنصار ما يتبعوش القيادات تتبيع أعمى كيما يتهموهم العباد وبمقدورهم أخذ مسافة نقدية من ممثليهم

ثانيا شفنا اختلاف كبير بين مؤيد للقرار ومعارض والاختلاف داخل الحزب دليل حيوية وديمقراطية وفي حد ذاته شيء محمود ولكن ماذا بينا كي يحضر الإختلاف يحضر معاه أدب الإختلاف كيما يقول ابن القيم
"وقوع الاختلاف بين الناس أمر ضروري لا بد منه لتفاوت أغراضهم وأفهامهم وقوى إدراكهم ولكن المذموم بغي بغضهم على بغض وعدوانه"
 وهاكا علاش الاتهامات المتبادلة بين الطرفين من قبيل انت ضد قرار التعيين اذن انتي ما تفهمش في السياسة أو انت مع القرار يعني انت تعرف كان اتبع وتهز القفة اتهامات موش مقبولة ومعندهاش مبرر

وهوني زادة نقول اللي منهج التفكير والسبب اللي خلاك تاخو رأي معين أهم من الرأي في حد ذاته تماما كيما في امتحان رياضيات التمشي والتحليل المنطقي هو المهم وموش النتيجة فإذا ساندنا قرار التعيين لأنو نسمعو الكلام من غير ما نخممو ونتبعوا تتبيع فأحنا غالطين ولو كان القرار صحيح وإذا كان نعارضو القرار باش نظهرو ثوريين أو باش نتجنبو انتقادات الناس (se dédouaner) فأحنا كيف كيف غالطين ولو كان قرار المعارضة قرار سليم

أنا شخصيا أثق في قيادة حركة النهضة بالنسبة لقرار التعيين ولكن موش باش ندخل في جدال في الموضوع لأنه تنقصني معطيات (وتنقص الجميع أيضا) وأي تحليل بدون المعطيات الكافية لن يقنع ولن يجدي نفعا ولكن عندي مجموعة أفكار نحب اناقشها لأني أعتقد أنو سوء التفاهم بين القيادة والقواعد في الحركة مرشح باش يتعاود في السنة الجاية وفي أكثر من مناسبة (و هو في حد ذاته طبيعي وقد يعبر عن  Generation gap أو Asymétrie d'information بين الممارس للسلطة ومن ينتقدها)

سوابق مع وزارة الداخلية
  
وهوني موش جديد كي نقول أنو الوزارة موش ساهلة والعنتريات متجيبش نتيجة معاها، نتذكرو الكلنا الراجحي على رأس الوزارة وكيفاش صنعنا منو بطل وقت جا وحكا كيفنا وقال اللي في مخاخنا وأقال المسؤولين الكبار وعزم باش ينظف الداخلية، صفقنا عليه عملنالو صفحة فايسبوك وبعض الإخوة ناشدوه... وماذا بعد؟ تنظفت الداخلية؟ اللي شفناه هو مئات البوليسية اللي حاصرو الوزير ورشيد عمار معاه وخلاوهم يهربو من الباب الخلفي. نتذكرو زادة كي أعوان الشرطة عملو اضرابات وانسحبو من الشوارع والأمن سياب، نتذكرو كي هجمو على القصبة بعد خطاب السبسي. هذا الكل يورينا اللي هوما مستعدين يدافعو على مصالحهم الحكاية أكبر من تعيين أو عدم تعيين شخص (Tip of the iceberg) واللي في بالو باش يصلح بحسن النية والقرارات الثورية اللي جاية من فوق كي اللي قادم على جبل بقادومة 
وبالنسبة للعلاقة المستقبلية بين جهاز الأمن والحكومة فإني نشوف اللي الإحتجاج من قبل نقابة الأمن على خطاب المرزوقي يوم توليه الرئاسة هو بمثابة رسالة عتاب في الظاهر وفي الباطن تحذير (on va pas se laisser faire). هذه البداية والستار ربي...

التحليل المنطقي والمتوازن للأحداث
  
وهوني كنت نتمنى لوكان الآراء تتجاوز مجرد الرفض المبدئي وتحاول توزن الباهي والخايب (َArbitrage)، النهضة واعية دون شك بحساسية تعيين الصيد كمستشار، ولكنها (على الأقل في الوقت الحاضر) أصرت على موقفها لأنها تعتقد أنو مصلحة ابقاؤه (في منصب استشاري وليس تنفيذي) أكبر من طرده. كنت نستنى من موقف معارض أنو يحاول يذكر المصلحة والمفسدة من وراء كذا قرار (peser le pour et le contre) ويبين أنو الضرر حسب رايه أكبر من النفع (ترجيح كفة على أخرى)


النهضة من حركة ثورية إلى حركة في السلطة
  
" قد يثور المدنيون حتى ينهوا ما يرونه فساداً، ولكن آفة الثائر من البشر أنه يظل ثائراً، ولكن الثائر الحق هو الذي يثور ليهدم الفساد ثم يهدأ ليبني الأمجاد ولا يسلط السيف على رقاب الجميع "         محمد متولي الشعراوي رحمه الله
 
السياسة تحت الدكتاتورية تعني أمرين إما جزء من المنظومة مقرب من السلطة ومستفيد منها وإما في المعارضة تعاني من الدكتاتورية وتعدي شطر عمرك في الحبوسات، بالعربي إما منافق وإما بطل ووالصورة واضحة (يا أبيض يا أسود) وما تحتاجش لمجهود ذهني كبير. بالنسبة لحكومة منتخبة ديمقراطيا الصورة تولي أقل وضوح لأنو أي قرار باش يكون عندو منافع ومساوئ ولابد من أي مقاربة نقدية أنها تكون متوازنة ومعمقة (يصعب التمييز ببساطة) ونخرجو من ثنائية باهي وخايب، ثوري وعميل وبعبارة أخرى معايير تقييمنا للتجربة الثورية لابد وأن تختلف عن معايير تقييمنا للتجربة الديمقراطية

المرحلية والقرارات الصعبة
  
لوكان نرجعو لبداية التاريخ الإسلامي وتحديدا الفتنة الكبرى تو نلقاو اختلاف الصحابة رضي الله عنهم بعد مقتل الخليفة الثالث عثمان، وكيفاش قسم وقف مع معاوية وأصر على القصاص الفوري من القتلة وقسم بايع علي بن أبي طالب اللي را بوجوب قيام الدولة واستقرارها أولا ومن ثمة محاسبة القتلة بل وقبل بتوليهم مناصب في الدولة لفترة مؤقتة مع كرهه ليهم (شر لا بد منه). أنا نتساءل لوكان جينا في الفترة هاكي شيكون موقفنا؟ كيفاش كنا نقيمو موقف سيدنا علي؟ وهل كل من وافقوه على عدم القصاص الفوري من قتلة عثمان يكونو محل اتهام وتخوين؟ للتوضيح وجه الشبه الوحيد بين القصة المذكورة وواقعنا هي اضطرار الإنسان لما يكون على رأس الدولة إلى اتخاذ مواقف لا يوافق عليها مبدئيا وخلاف هذا لا مجال للمقارنة بين الخليفة الرابع والخليفة السادس...

على كل الأيام ماش تورينا مواقف أخرى محرجة للحكومة ستكون فيها بين المطرقة والسندان، بين مطرقة الداخلية وسندان الاتحاد العام التونسي للشغل، بين مطرقة الكرامة الوطنية وسندان المصلحة في العلاقات الخارجية وستجبر على اتخاد قرارات أحلاها مر وباش تخدم في مساحة مناورة ضيقة. تقول نشاالله اللي في الحكومة يسبقوا المصلحة الوطنية على المصلحة الحزبية ونشاالله أحنا زادة في نقدنا ليهم نتعداو من مرحلة المبدئية المثالية إلى البراجماتية الواقعية...


14 commentaires:

Zied Hf a dit…

نقطة مهمة اخرى : الواضح أن أغلب قياديين النهضة اللي قابلتهم يبان علاهم أنهم مش راضين ع شخص الحبيب الصيد ولكن كأنهم بش يقولولك "رانا مانحبوهوش لكن حاجة لازمة" مانتصورش انهم ماقراوش حسابهم في الأمر هذا .. امر التعيين .. نتصور قراو حسابهم ألف مرة ومرة وعرفو إللي برشا عباد بش تجي ضدهم بل أغلب التوانسة ع خاطر تاريخ الصيد مشوم مع النهضاويين بيدهم مانتصورش كان النهضة بش تضحي بشعبيتها كلها تقريبا على واحد عندهم معاه بونتوات كيما الصيد فالمعطيات اللي حكيت علاهم يمكن تكون مهمة ويمكن تكون ثما صفقة مع الحبيب الصيد ع دوسيات وأوراق هو يعرفهم ومسائل يمكن يعطاهم للوزير متاع الداخلية ويمكن يحللنا أبواب .. عموما أنك تشد سارق ويدلك ع 100 سارق خير ملي تحبسو ويهربو 100 سارق .. رجائي أنو يكون اختيار موفق وكل الكلام اللي قلتو مجرد تخميم فقط لكني حاليا معارض قرار النهضة في تعيين الصيد .. إلى ان تتوفر عندي معطيات صحيحة مئة بالمئة

Sameh_b a dit…

إنحياز كبير لحزبك المفضّل لمستو في تدوينتك و هذا موش أول مرّة ^^ إنت سمحتلي باش نعلّق لأني ما ننتميش للمجموعة اللي بديت بإقصاءها في أول كلامك لا أنا و لا حزبي المفضّل اللي تسميوه 0 فاصل .. المشكل مع النهضة هو الشعارات الرنانة و الوعود بالقطع مع الماضي و التذبذب الملموس في دخولها ثم خروجها من هيئة بن عاشور و دخولها مع التكتل و جبهة 14 جانفي و الإتحاد في هيئة حماية الثورة يعني ما نلوموش اليوم على البي دي بي و التجديد مساندتهم لحكومة محمد الغنوشي لو كان نتبعوا تحليلك هذا حسب رأيي..
المهم المقارنة في الآخر لا مجال لها
On ne compare l'incomparable cher ami :)

تونسي وأفتخر a dit…

السلام عليكم، صباح الخير ، شكون القتلة والفاسدين إلي قبل علي كرم الله وجهه توليهم مناصب في الدولة ؟؟؟

عزة a dit…

لابد أن نكون واقعيين أذكر أنّه اثر تولي المرزوقي الرئاسة خرجت معلومة نتصور سمعو باها برشه ناس مفادها انو الأمن سيقوم باضراب لمدة 3 أيام احتجاجا على تنصيب العريض على رأس الداخلية.
هذه الوزارة ملغومة لا أعلم حقيقية الطريقة المثلى للتعامل معها و تنظيفها و لكني أدرك أنّ الأمر ليس بهين و لا يتحمل المجازفات فان خرب أمن البلاد في هذه المرحلة الحرجة فستغرق السفينة بمن فيها فلابد من التروي و التفكير بعمق و الله أعلم

مرجانة a dit…

كلام معقول.

"لا أرى الإنحياز الكبير" الذي تحدّثت عنه سماح، فالكروان بدأ تدوينته بالإشادة بمعارضة قرار النّهضة من قبل النهضاويّين أنفسهم فضلاعن غيرهم، وأوضح ثانيا أنّه لن يدخل في جدال لن يقنع ولن يجدي نفعا لأنّه تنقصه (كما تنقصنا جميعا) المعطيات الكافية عن الموضوع. كلام رصين يدعو إلى التّروّي في الحكم وآجتناب تصنيف النّاس والقرارات والأوضاع حسب لونين وحيدين يا أبيض يا أكحل، فاللّعبة السّياسيّة لها أكثر من بُعد واحد و لا يجب تحليلها إلّا على المدى الطّويل.


Comme le dit Jean de La Bruyère:

"Ne songer qu'à soi et au présent, source d'erreur dans la politique."


والإنتقال من "دكتاتوريّة غرست جذورها في كلّ شبر"، إلى "ديمقراطيّة لسنا متعوّدين عليها"، هو فترة حسّاسة وآنسلاخ صعب يتقاطع فيه ماض طويل أسود مع مستقبلٍ معاييرُه مختلفة تماما، و لذلك ستصحبه حتميّا بعض التّنازلات والمناورات والأخذ والرّد بين هذا و ذاك.

تونسي وأفتخر a dit…

ما جاوبتش على سؤالي خويا كاليمارو، خاطر ما عندكش إجابة، راهو عيب تعمل إسقاط تاريخي وتحرف التاريخ ليوافق الواقع المعاش ونعاود نقولها عيب :(

تونسي وأفتخر a dit…

الاستشهاد بحادثة الفتنة الكبرى صراحة يدخل في باب التوظيف الديني المذموم، لو كنت تريد أمثلة تاريخية عن الحزم في التغيير لأتيتك بالعشرات كذلك دون أن احتاج لتحريف كما فعلت أنت

bassem hamrouni a dit…

اما المحاسبة و اما الرضوخ لسطوة رجال الامن المجرمين ....ليس هناك خيار ثالث .....لماذا تكابرون والامر واضح.....النهضة خائفة من الداخلية وبهذه العقلية لن تتمكن من مجابهة الضغوطات الخارجية اذا كانت عاجزة عن التحكم في بعض المجرمين

Primavera a dit…

J'aime ta note mais je déteste la politique :)

Merci surtout pour les citations :p

Sinon, ça me rappelle lors de mon bref séjour à Paris, à la fin d'une réunion de travail, les français nous ont demandé des nouvelles de la révolution etcc, et Sofia nous a dit qu'il ne faut surtout pas exclure les ex-rcdistes, elle l'a dit et l'a répété, c'était un conseil sérieux, sincère et amical d'expérimenté, j'avais envie de lui demander pourquoi, mais j'ai jugé que ce n'était pas le moment.. maintenant je le regrette même si je sais exactement ce qu'elle voulait dire .. ou presque.

Bonne continuation Kara :)

Al karawen a dit…

@Zied Hf: merci pour ton commentaire, Nchallah on verra plus clair d'ici demain :)

@Azza: Rabbi y9addar el 5ir Nchallah :)

@Morjena : Merci pour ton message, on est bien d'accord :)

Al karawen a dit…

@Sameh: mar7ba bik encore une autre fois :) pour la question de mon7az ou pas, je dis pas que je suis à une distance égale de tous les partis, clairement non, mais est ce pour autant un fait qui biaise mes analyses et nuit à leur objectivité? J'espère que non :)

Sinon, je vois une différence entre ce que fais ennahdha aujourd'hui et ce qu'a fait le PDP et Ettajdid avant, y a un facteur très important qui change et c'est la légitimité. Sinon, si on accepte, contrarié, la nomination d'un ex ministre à titre consultatif, ça veut pas dire qu'on accepte Abdallah 9allel à la tête du ministère de l'intérieur. Y a qd même des limites. Mon raisonnement, tu peux l'extrapoler jusqu'au bout :)

Pour la dernière comparaison : J'ai bien précisé wajh echabah, et on est bien d'accord que les personnages sont incomparables. Les situations, par contre, présentent pour moi des similitudes :)

W chkoun a7na sinouuun? :p

Al karawen a dit…

@تونسي وأفتخر : Chkoun Caliméro? hhhhh, non je t'ai pas répondu parce que j'ai pas la possibilité de le faire pendant la journée.

Pour moi la raison principale mta3 el i5tilèf bayn 3ali w mou3ayiwa hiya la priorité entre el bay3a ou mou7asabat 9atalat 3othmen, et Ali pensait qu'il fallait pas les attaquer directement parce qu'ils étaient nombreux et présentaient un danger pour l'état. Si je me trompe, je t'invite à nous donner la version exacte :)

لو كنت تريد أمثلة تاريخية عن الحزم في التغيير لأتيتك بالعشرات كذلك دون أن احتاج لتحريف كما فعلت أنت

-> On est bien d'accord, y a pleins d'exemples.

Si ma thèse est : Ali a agit de la sorte, DONC Ennahdha doit agir de la sorte alors tu peux me contredire avec tes exemples.

Ma thèse est la suivante : Ali qui est un personnage qu'on respecte et qui a accepté dans un contexte particulier de ne pas punir immédiatement des criminels alors qu'il était à la tête de l'état. Donc le concept existe et est légitime. Après, c'est quoi la correspondance entre ce contexte et le contexte d'aujourd'hui, ça reste sujet à débat. Ce que je dis, c'est qu'on peut pas reprocher automatiquement à Ennahdha d'avoir fait ce qu'elle a fait, you see?
(désolé si j'étais pas très clair, fatigue oblige, mais j'ai tenu à te répondre ce soir)

Al karawen a dit…

@Bassem : Si t'étais à leur place, t'aurais fait mieux? :)

Al karawen a dit…

@Primavera: ça fait toujours plaisir de te voir par ici, merci pour tes encouragements, après comme a dit Bassem, il faut pas être binaire mais nuancé, et naviguer entre les deux extrêmes. ça sera difficile, w rabbi y3in Nchallah :)

Thx :)

Enregistrer un commentaire